الوحدة فريضة شرعية و ضرورة بشرية

محاضرة في مسجد الأنصار في صنعاء في 4جماد ثاني 1430هـ الموافق  28مايو 2009م

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لسماع المحاضرة اضغط على الرابط التالي :

http://www.ssadek.com/mohadrat/wehda.ram 

      * لفظ الأُخوَّة و الولاء أولَى لأنه شرعي .

     *(والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض) التوبة . (أولئك حزب الله) المجادلة . (فإن حزب الله هم الغالبون ) المائدة . (و قاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة) التوبة . (و لا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك) هود . (و الذين كفروا بعضهم أولياء بعض) الأنفال . (صراط الذين أنعمت عليهم) الفاتحة .

     *(إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفّاً كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَّرْصُوصٌ ) الصف.

     *(إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ )الحجرات . (فإن تنازعتم في شيء فردوه) النساء . (و لا تنازعوا )الأنفال .(و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا) آل عمران .1

     * عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:    ( لتسون صفوفكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم ) رواه مالك و أحمد والبخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه .1

     وفي رواية لهم خلا البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يسوي صفوفنا حتى كأنما يسوي بها القداح ، حتى رآى أنا قد عقلنا عنه  ،ثم خرج يوما فقام حتى كاد يكبِّر ، فرأى رجلا باديا صدره من الصف فقال: (عباد الله لتسون صفوفكم أو ليخالفن الله بين وجوهكم).1

    وفي رواية لأبي داود وابن حبان في صحيحه أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم على الناس بوجهه فقال : (أقيموا صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم ) قال فرأيت الرجل يلزق منكبه بمنكب صاحبه ، وركبته بركبة صاحبه ،  وكعبه بكعبه .1

     * عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (إن المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا ) ، وشبّك أصابعه . ق حم ن ت حب يع .1

     *سمعت النعمان بن بشير يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ترى المؤمنين في تراحمهم وتوادهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى عضوا تداعى له سائر جسده بالسهر والحمى) ق حم . ( لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ) ق .1

     *مؤامرة أمريكا وحلفائها واليهود و الروافض على اليمن و بلاد المسلمين في الفوضى الخلاقة . لأنها تخلق لهم فرص تمزيق الأمة ( و لا تنازعوا فتفشلوا ، و تذهب ريحكم ) الأنفال . ويريدون اليمن دويلات و سلطنات ، لفتح المجال لنهب الثروات ونشر القواعد الأجنبية كما في الخليج .1

     *و توجيه العداوة نحو الأخوة والترابط بدلا من عداوة الفساد هو من الحيدة ، و هو استنفاد للطاقة في غير محلها ، وقتال في غير عدو.. عن عبد الله رضي الله عنه .

     عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ليس منا من ضرب الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية ) ق حم ن حب يع .1

     *سمعت جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال كنا في غزاة - قال سفيان مرة في جيش - فكسع رجل من المهاجرين رجلا من الأنصار فقال الأنصاري يا للأنصار وقال المهاجري يا للمهاجرين .. فسمع ذاك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( ما بال دعوى جاهلية ) . قالوا يا رسول الله كسع رجل من المهاجرين رجلا من الأنصار فقال: ( دعوها فإنها منتنة ) . فسمع بذلك عبد الله بن أبي فقال : فعلوها ، أما والله لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل ، فبلغ النبي صلى الله عليه وسلم فقام عمر فقال : يا رسول الله دعني أضرب عنق هذا المنافق ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( دعه لا يتحدث الناس أن محمدا يقتل أصحابه ) . وكانت الأنصار أكثر من  المهاجرين حين قدموا المدينة ثم إن المهاجرين كثروا بعد .ق حم حب يع .        

       

 

 .................................................                                   

        Designed  by "ALQUPATY"

 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ محمد الصادق مغلس المراني