من وسائل التزكية الحجُّ والعُمْرة ونوافلهما

محاضرة في مسجد بهجة تبة في اسطنبول في 4 ربيع الثاني 1437هـ الموافق 14 يناير 2016م

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 لسماع المحاضرة عبر برنامج " الريل بلاير " اضغط على الرابط التالي:

http://www.ssadek.com/mohadrat/hagg.ram

   قال تعالى : (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ) البقرة .

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قَالَ: سَمِعْتُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم  يقول: مَنْ حَجَّ، فَلَمْ يَرْفُثْ ، وَلَمْ يَفْسُقْ، رَجَعَ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أمُّهُ. متفقٌ عَلَيْه .

    وعنه رضي الله عنه أنَّ رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم  قال: العُمْرَةُ إِلَى العُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِمَا بَينَهُمَا، وَالحَجُّ المَبْرُورُ لَيْسَ لَهُ جَزَاءٌ إِلاَّ الجَنَّةَ. متفقٌ عَلَيْهِ.

    وعن عائشة رضي الله عنها أنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قَالَ: مَا مِنْ يَوْمٍ أكْثَرَ مِنْ أَن يَعْتِقَ اللهُ فِيهِ عَبْدًا مِنَ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ. رواه مسلم.

    وعن ابن عباس رضي الله عنهما: أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: عُمْرَةٌ في رَمَضَانَ تَعْدِلُ حَجَّةً أَوْ حَجَّةً مَعِي. متفقٌ عَلَيْهِ.

    وعن عبد الله يعني ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

"تابعوا بين الحجِّ والعمرةِ، فإِنَّهما يَنفيان الفقرَ والذنوبَ كما يَنفي الكيرُ (مِنْفاخ الحدَّاد) خَبَثَ الحديدِ والذهبِ والفضةِ، وليس للحَجَّةِ المبرورةِ ثوابٌ إلا الجنةَ".رواه الترمذي، وابن خزيمة وابن حبان في "صحيحيهما"، وقال الترمذي:"حديث حسن صحيح".

     وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه؛ أن رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال:"يقول الله عز وجل: إنَّ عبداً صَحَّحْتُ له جِسمه، ووسَّعْتُ عليه في المعيشة، تمضي عليه خمسة أَعوام لا يَفِدُ إليَّ؛ لمَحْرُوم".رواه ابن حبان في "صحيحه"، وقال الألباني صحيح لغيره ، وقال الأرناؤوط صحيح ، ورواه البيهقي ، وقال: "قال علي بن المنذر (1): أخبرني بعض أصحابنا قال: كان حسن بن حَيّ (2) يعجبه هذا الحديث، وبه يأخذ، ويحب للرجل الموسر الصحيح أن لا يترك الحج خمسَ سنين".

---------------------------------------------

    (1) رجل فاضل من طبقة أحمد بن حنبل، وهو الطريفي الأودي، قال ابن أبي حاتم : "سمعت منه مع أبي، وهو ثقة صدوق، سئل أبي عنه؟ فقال: حج خمسين أو خمساً وخمسين حجة، ومحله الصدق".

(2) هو الحسن بن صالح بن صالح بن حي، وهو ابن حيان بن شُفَيّ الهمداني، من رجال مسلم.

   

 .................................................                                   

        Designed  by "ALQUPATY"

 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ محمد الصادق مغلس المراني