قادة الغرب يقولون : دمِّروا الإسلام أبيدوا أهله

محاضرة في مسجد الفرقان بصنعاء في 14ربيع الآخر1430هـ  9أبريل2009م

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

لسماع المحاضرة اضغط على الرابط التالي :

http://www.ssadek.com/mohadrat/eslam.ram

      لن نأتي بأقوال الغربيين فالمراجع مملوءة بها ، وإنما سنكتفي بكلام الله في بيان موقفهم من المسلمين  (ومن أصدق من الله قيلا) النساء . و كذلك سنكتفي بسرد بعض أفعالهم المشهودة في المسلمين ، فهي لسان حالهم ، و لسان الحال أبلغ من لسان المقال .

     *تقارير الغرب أن أن الإسلام العدو الأكبر لأنه :

     1ـ الجدار المانع لهم من السيطرة على العالم و ثرواته و من انتشار النصرانية .

     2ـ يهدّد استمرار دولة اليهود .

     3ـ ينتشر في ديارهم ويشكّل خطرا عليهم .

     * مؤمراتهم الفكرية والثقافية والإعلامية و الأخلاقية :

     جهودهم و مؤامراتهم في ذلك لاتقف عند حد ، قال تعالى : ( و لن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم) البقرة . ومن ذلك :

     1ـ محاولة تحييد الدين عند المسلمين من خلال الغزو الفكري ، وتمكين (الديمقراطيــة) كمرجعية بدلا عنه ، و العمل على الارتباط المشترك بمنظمات و مؤتمرات و حوارات من صنعهم كالأمم المتحدة ،ومنظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني والمرأة ، وبرامج مكافحة الإرهاب .

     2ـ القضاء الذي حصل على الخلافة والعمل على منع عودتها ، ومنع أي مظهر من مظاهر الوحدة ، وتعميق الانفصال والاستقلال بين المسلمين (باكستان وبنغلادش) ، اندونيسيا و تيمور والتنصير) ، (الصومال) ، (تقسيم العراق) ، (السودان والجنوب ودارفور) ، (اليمن ومشاريع الانفصال) ، السعي لتقسيم السعودية) .

     3ـ إثارة الأقليات ونشر الفوضى الخلاقة للبيئة المناسبة لتنفيذ مؤامراتهم .

     3ـ تشكيك المسلمين بدينهم والإساءة إلى القرآن والرسول والمقدسات لزعزعة  الأسس .

     4ـ إفساد المرأة والأخلاق ومحاولة تدمير الأسرة(إزالة مايسمى التمييز ضد المرأة) .

     5ـ الإعلام والتثقيف الموجَّه والهابط لنشر ما سبق عبر القنوات وسائر الوسائل .    

     *  جهودهم العسكرية والتكتيكية في العمل على إبادة المسلمين :

     قال تعالى : (و لا يزالون يقاتلونكم ) البقرة ، و ذلك من خلال :

     1ـ الاحتلال العسكري والتقتيل الذريع و المجازر كما  في الجزائر (مليون قتيل)  البوسنة و الهرسك (قتل عشرات الآلاف) و العراق( قتل مليونين وتشريد خمسة ملايين) وأفغانستان و فلسطين (المجازر ، وآخرها غزة) و لبنان (صبرا و شاتيلا وغيرها ) وكما في الأندلس في الماضي .

     2ـ العمل على إزالة القيادات القوية (البشير، صدام ، أحمد ياسين) .

     3ـ الاغتيالات للكفاءات واستعمال الأسلحة المحظورة دوليا على المسلمــين ، و نشر المخدرات والمبيدات و المواد المُشعة ، والبضائع المسرطِنة ...إلخ .

     4ـ تقليل النسل عن طريق عرقلة الزواج ، ونشر الإيدز و تدمير الأسرة و إيجاد بدائل لها .

     * جهودهم في تدمير اقتصاد و صناعة المسلمين:

      (ما يودُّ الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن يُنَزَّل عليكم من خير من ربكم ) البقرة . ومن مظاهر ذلك :

     1ـ السيطرة بعمُلاتـهم الورقية الجوفاء على المسلمين ، واستجلاب الأرصدة إلى ديارهم ، واحتجازها ، واستثمارها لصالح بلدانهم .

     2ـ استنزاف أموال المسلمين عن طريق الحروب المدمرة للبشر والبِنَى التحتية كما في حروب الخليج ولبنان وفلسطين ...

     3ـ استغلال حكومات المسلمين  للجهاد معهم بالمال والرجال ضـــد أنفسهم و تنفيذ مخططاتهم مثل مخطط ما يُسمى مكافحة الإرهاب .

     5ـ شفْط الثروات بلا هوادة و بأبخس الأسعار كما في النفط ، مع تكديس الكميات لديهم ، واحتفاظهم بثرواتهم في بطن الأرض ما أمكن .

    6ـ السيطرة على المسلمين بالقروض الربوية الهائلة ، والمشاريع غير الإنتاجية والتخطيطات الاقتصادية الحاقدة للبنك الدولي التي تنشر الفقر ، وتحوِّل بلدان المسلمين إلى أسواق مستهلكة ، وتهيئها للحصار وللعمالة ، و منع الزراعة والصناعة الاستراتيجية بكل الوسائل .

     * جهودهم في التوسُّع في أسلحة الدمار الشامل:

      وإيجاد قوة ردْع هائلة لهم ولليهود ، ومنع المسلمين من ذلك و من التصنيع الاستراتيجي ، والحرص على استمراربلاد المسلمين سوقًا لمخلَّفات أسلحتهم  .

     * واجب الأمة :

     تقوية الصلة بالله (إن الله يدافع عن الذين آمنوا) الحج . (وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا) آل عمران.(والله معكم و لن يتركم أعمالكم) محمد .

     2ـ التوعية بهذه المؤمرات والتركيز على العقيدة و قضايا الولاء والبراء ،لأنها هي التي تُميِّز الذاتية للمسلمين وتمنع التبعية ، والتركيز على نشر النور الذي عندنا ، ومنع استيراد الظلام الذي عندهم .(قد جاءكم من الله نور و كتاب مبين ) .

     3ـ الحذر من المنافقين والأقليات و العملاء (وآخرين من دونهم) الأنفال .

     4ـ إحياء مرجعية العلماء وجمع كلمتهم حتى تجتمع خلْفهم الأمة . (و لا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) الأنفال .

     5ـ مواجهة مؤامرات وأفعال الأعداء بمايتناسب معها و يُحبِطُها ، وفي مقدمة ذلك دعم المجاهدين في كل المناطق الساخنة المحتلة ( و لا تهنوا في ابتغاء القوم...) النساء .

     * النصر للإسلام:

     أمة الإسلام لا تقهر (ولو قاتلكم الذين كفروا لولوا الأدبار ثم لا يجدون وليا و لا نصيرا ، سنة الله التي قد خلت من قبل و لن تجد لسنة الله تبديلا) الفتح . (لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين) والحديث متواتر . وتاريخ الأمة واضح في انتصارها على  المرتدّين  وعلى فارس و الروم وعلى الصليبيين وعلى التتار وعلى الاستعمار في القرن الماضي ، وانتصارها على الشيوعية وحلف وارسو قبل زمن قريب ، والآن على الغرب وحلف الأطلسي وأمريكا بالذات ، وعلى اليهود إن شاء الله .

       

 

 .................................................                                   

        Designed  by "ALQUPATY"

 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ محمد الصادق مغلس المراني