الدعاء وحصار غزة

خطبة جمعة في مسجد الإصلاح في 17 من محرم 1429هـ الموافق  25 يناير 2008م

 

     * حوصرت غزة من اليهود والنصارى وحلفائهم منذ تفرّدت حماس - المجاهدة - بالسلطة فيها ، كما حوصرت العراق من قبل ، قبل احتلالها .  وقد يكون ذلك مما أشار إليه الحديث .. (يوشك أهل العراق ألا يُجْبَى إليهم قفيزٌ (مكيال) ولا دِرْهم قلنا من أين ذاك ؟ قال من قبل العجم يَمنعون ذاك , ثم قال يوشك أهل الشام أن لا يجبَى إليهم دينـارٌ ولا مُدْيٌ (مكيال) قلنا من أين ذاك ؟ قال من قبل الروم , ثم أسكت هنية ثم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يكون في آخر أمتي خليفة يَحْثِي المال حثْيًا لا يَعُدُّه عَدًّا) . م حم ك عن جابر .

*      وقد تعاطف المسلمون مع إخوانهم فأمَدّوهم بما قدَروا عليه ، ودعا أهل غزة ، ودعا لهم إخوانهم المسلمون فاستجاب الله  الدعاء ، وحصل الغوث ، وحصل قَدْرٌ من الانفراج ، فيسّر الله انفتاح الحدود بين مصر وغزة رغم غضب اليهود والنصارى ، وخرج عشرات الآلاف من القادرين إلى مصر لشراء حاجاتهم ، وبقي المُعْوِزون .. ولا زالوا بحاجة ماسّة إلى العَون , ولا زال الدعاء ضروريًّا للانفراج الكلّي .

     * الدعاء أعظم سلاح في الأزمات (لا يُغْنِي حذَرٌ من قَدَرٍ و الدعاء ينفع مما نزَل و مما لم ينزل، و إن البلاء لينزل فيتلقّاه الدعاء فيَعْتلجان إلى يوم القيامة) ك عن عائشة . قال الشيخ الألباني : (حسن)  في (صحيح الجامع) .. وعن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن الدعاء ينفع مما نزَل ومما لم ينزل ،فعليكم عباد الله بالدعاء) . قال الألباني إنه صحيح في (صحيح الترمذي) وعن سلمان : (لا يرد القضاء إلا الدعاء ولا يزيد في العمُر إلا البِرّ) ت ك. قال الشيخ الألباني : (حسن) في (صحيح الجامع) .

     * والدعاء  يرُدّ القضاء لأنه قضاءٌ أيضا .. فالقدَر يرُد ّالقدَر .. قدَر الأكل يرد قدر الجوع وقدر الدواء يرد قدر المرض ، وقدَر الراحة يرد قدر التعَب ... وهكذا .

     * الانفراج التام لم يحصل بعد .. فلا بد من مواصلة النصْرة ، والعاقبة للمجاهدين ، مهما طال الابتلاء ، لأن الطائفة الظاهرة لا يضرّها من خالفها  ولا من خذلها كما في الحديث المتفق عليه .

 

 .................................................                                   

        Designed  by "ALQUPATY"

 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ محمد الصادق مغلس المراني