سفر المرأة للدراسة وإقامتها بلا محرم

السؤال:

   أُهديتْ لإحدى قريباتي منحةٌ دراسية إلى ألمانيا، وهي فتاة في الثانوية، وأُعطيتْ لها المنحة بناء على حصولها على المركز الأول في سائر السنين الدراسية ، فما الحكم الشرعي لسفرها؟ علماً أنها فرصة قد لا تعوض، وستسافر مع مجموعة من الفتيات الأخريات، وسيكون لهن سكن خاص بهن، و هي ما زالت شابة لم تتزوج بعد ، فما رأي أهل العلم في ذلك؟

الجواب:

   الأحاديث الصحيحة تمنع سفر المرأة إلا مع ذي محْرَم ، حتى لو كان السفر لأداء فريضة الإسلام في الحج ، ولا استثناءَ إلا إذا كان السفر لضرورة  ،كسفر الهجرة هروباً من الفتنة في الدين ، أو السفر من أجل النجاة من الهلاك  .

     وهنالك من العلماء من أجاز للمرأة السفر للحج مع النسوة الثقات ، وهو قولٌ مرجوح .. فكيف إذا كان السفر لغرض دنيوي إلى بلدٍ كافر مليءٍ بالفِتَن كما في السؤال ، إضافة إلى الإقامة في ذلك البلد للدراسة؟! .. لا يجوز ذلك ، وبالله التوفيق .

 .................................................                                   

        Designed  by "ALQUPATY"

 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ محمد الصادق مغلس المراني