حكم من سبّ عالماً أو تطاول عليه:

فتاوى لإذاعة صنعاء بتاريخ 16/12/1412هـ الموافق 17/6/1992م

السؤال:

 ما حكم من سب عالماً من علماء الإسلام وتطاول عليه؟

الجواب:

 لا يجوز سب المسلم العادي والتطاول عليه فضلاً عن العالم المسلم، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: (سباب المسلم فسوق، وقتاله كفر) رواه الجماعة إلا أبا داود. ويقول سبحانه في الأمر بالتواضع للمسلمين وعدم التطاول عليهم: (واخفض جناحك للمؤمنين). وقوله في بيان فضل أهل العلم: (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات ) وعليه فإن سب المسلم بدون مبرر لا يصدر إلا من فاسق، ووبال ذلك وإثمه عائد إليه قال تعالى: (والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبيناً).

 .................................................                                   

        Designed  by "ALQUPATY"

 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ محمد الصادق مغلس المراني