مشعوذون دجالون:

فتاوى لإذاعة صنعاء بتاريخ21/2/1415هـ الموفق 29/7/1994م

السؤال:

  يمر بنا أشخاص يقولون إنهم يتبعون ابن علوان ويقومون بضرب رؤوسهم وطعن أعينهم ولا يصيبهم ضرر من ذلك، ويطلبون منا المال وإلا سيصيبنا المكروه كما يقولون، فنرجو الإيضاح في ضوء الشرع؟

الجواب:

 إن هؤلاء الذين يقومون بضرب رؤوسهم وطعن أعينهم ويزعمون أنهم أتباع ابن علوان، إنما هم مشعوذون دجَّالون، ولا يبعد أن هذا الذين يقومون به نوع من السحر يُموٍّهُون به على الناس ويسترهبونهم ليبتزوهم وإلا فإذا كانوا حقاً لا يتأثرون بالضرب والطعن فليتركوا غيرهم يُجَرِّبُ فيهم ذلك. وليتقدموا صفوف المواجهة والقتال في الحرب فالناس أحوج ما يكونون إليهم هناك إن كانوا صادقين. إن أمر هؤلاء ظاهر، وعليه فلا يجوز السكوت عنهم ولا إعطاؤهم المال، لأن ذلك تعاون معهم على الإثم والعدوان. ولا كذلك التخوف منهم فهم أعجز من أن يستطيعوا إلحاق ضرر بأحد، والواجب التبليغ عنهم إلى الجهات المسئولة لردعهم وإزالة منكرهم.

 .................................................                                   

        Designed  by "ALQUPATY"

 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ محمد الصادق مغلس المراني