ادعاءات الروافض:

فتاوى لصحيفة صوت الإيمان بتاريخ 4/10/1414هـ الموافق 15/3/1994م

السؤال:

 هناك كتاب يسمى (قضاء أمير المؤمنين علي ) وكتب أخرى ينشرها الروافض، وفيها إشارات إلى أن عليَّا يُحيِّى الموتى، وأن جبريل أخطأ بالوحي فأنزله على محمد، ولم ينزله على علي... إلخ، فما حكم مثل هذا الكتاب؟

السائلان: عبد الرحمن جهلان و صالح مخارش

 

الجواب:

 ما أشار إليه السائلان هو ضلال وكفر، ولا يجوز نشر مثل هذه الكتب ولا السكوت عنها؛ فإن القول مثلاً بأن جبريل أخطأ في الرسالة كفر بمثل قوله تعالى في عصمة جبريل وأمانته: (نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين). وكذا بمثل قوله تعالى في عصمة الملائكة عموماً في تنفيذ أوامر الله بدقة ومنهم جبريل: (بل عباد مكرمون لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون) وكذا كفرٌ بالآيات التي تبين أن محمد هو المعنى بالرسالة وليس أحداً سواه كمثل قوله تعالى: (وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل) وقوله تعالى: (محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار...). ومن اعتقد صواب ما في هذه الكتب من جنس ما ذكر بعد البيان له فهو كافر والعياذ بالله. ويجب تبليغ الجهات المختصة ومنها النيابة والقضاء بمن ينشرون ويرجون لهذا الكتب. والله المستعان.

 .................................................                                   

        Designed  by "ALQUPATY"

 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ محمد الصادق مغلس المراني