حكم قول الرجل لامرأته: (أنت عليَّ مثل أمي):

السؤال:

س: رجل حصل بينه وبين زوجته شجار وخلاف فقال لها: (أنت عليَّ مثل أمي) فما الحكم؟

الجواب:

قول الرجل لزوجته بسبب الشجار: (أنت عليَّ مثل أمي) يعتبر كناية ظهار أو كناية طلاق، أو كناية تحريم، ويُرجَع إلى الزوج لكي يُبيَّن ما هو قصده مما قال، فإذا نوى بقوله هذا الظهار؛ فعليه كفارة الظهار من قبل أن يتماسَّا، وإن نوى بقوله الطلاق، فتُحسَب عليه طلقة واحدة، ويجوز له أن يراجع زوجته في العدة، وإن نوى بقوله هذا التحريم لزوجة مؤبداً؛ فإن عليه كفارة يمين كما قال بعض العلماء.

وبعضهم قال: ليس عليه كفارة، وليس أمر التحريم إليه؛ فلا يحرُم الحلال بمجرد قوله، وعليه الاستغفار لتطاوله بتحريم الحلال، قال تعالى: (( وَلا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمْ الْكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ ))[النحل:116]^.

 

 .................................................                                   

        Designed  by "ALQUPATY"

 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ محمد الصادق مغلس المراني