الاقتراض من بنك ربوي في ديار الكفر

28 من ذي القعدة 1438هـ - 20 أغسطس 2017م

 

السؤال:

   أنا مغترب في أمريكا , وكنت أبحث عن عمل , فوجدت أعمالاً ولكن فيها أشياء محرمة كالقمار وبيْع الخمر , ثم وجدت عملاً مباحاً والحمد لله , ولكن الراتب بالكاد يكفي , وأحتاج شراء منزل لأجل تأمين مستقبل أسرتي , ولكني غير قادر مالياً , فهل يجوز الاقتراض من بنك مثلاً 100 ألف دولار وتسديد القرض 130 ألف دولار ؟ 

الجواب:

   لا بدّ من الحرص على الحلال , والحلال فقط , لأن الجسد النابت من الحرام تكون النار أولى به والعياذ بالله , فاحرص على الحلال , والرزق بيد الله , وسيجعل الله لك مخرجاً , ومن ترك شيئاً لله عوَّضه الله خيراً منه , إلى أن تجد عملاً إضافياً حلالاً غير مُرهق وفي منطقة آمنة , وأما الدفع للبنك لشراء بيت - كما ذكرتَ - فهو ربا ومن المحرمات الكبائر , غير أنك يجب أن تنتبه إلى ما هو أخطر من هذا وهو أنك تعيش مع أسرتك في ديار الكفر , وسيكبر أولادك في بلاد الكفر ويتعرضون للذوبان في المجتمع الكافر المملوء بالفواحش والمنكرات , ولن تستطيع منعهم مِن ذلك , لأن القوانين تفرض الحرية غير المنضبطة لكل أحد , فعليك الانتباه وجمْع ما تيسر من المال للرجوع في أقرب وقت إلى بلدك أو إلى أي بلد مسلم محافظ لا تخاف فيه على دينك ودين أسرتك , لأن البقاء في ديار الكفر على هذا النحو حرام , وبالله التوفيق .

 

 .................................................                                   

        Designed  by "ALQUPATY"

 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ محمد الصادق مغلس المراني