الزنا عبر الانترنت

السؤال:

   لقد انتشر الشات بشكل كبير، وعم الفساد ، من خلال تبادل الإيميلات وأرقام الجوالات بين الجنسين ، وقد انتشر ما يعرف بالتمتع بالجوال أو الإيميل ، وهو وصف لحالة الجماع حتى الإنزال من الطرفين ، السؤال هل حكمه حكم الزنا؟

الجواب:

   لا شك ولا ريب أن الوارد في السؤال حرامٌ و زناً بنص حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي في الصحيحين .. فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (كُتِبَ عَلَى ابْنِ آدَمَ نَصِيبُهُ مِنْ الزِّنَا مُدْرِكٌ ذَلِكَ لَا مَحَالَةَ ، فَالْعَيْنَانِ زِنَاهُمَا النَّظَرُ، وَالْأُذُنَانِ زِنَاهُمَا الِاسْتِمَاعُ ، وَاللِّسَانُ زِنَاهُ الْكَلَامُ  ، وَالْيَدُ زِنَاهَا الْبَطْشُ  ، وَالرِّجْلُ زِنَاهَا الْخُطَا ، وَالْقَلْبُ يَهْوَى وَيَتَمَنَّى  ، وَيُصَدِّقُ ذَلِكَ الْفَرْجُ وَيُكَذِّبُهُ) . و هو تدميرٌ للأخلاق ، وتحطيمٌ للأُسَر وإفسادٌ للمجتمعات .. وعقوبته هي العقوبة التعزيرية الرادعة التي يحدِّدها القاضي الشرعي بحيث تَكْفِي لِمُواجهة هذا الخطر ، في حين إن الزنا الكامل الواقع بالالتقاء عقوبته الرجم أو الجلد بحسب الإحصان أو عدَمه كما هو معلوم ، والله المستعان .

 .................................................                                   

        Designed  by "ALQUPATY"

 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ محمد الصادق مغلس المراني