تفاوت إعطاء الأجرة للعمال بحسب الاتفاق معهم

السؤال:

   لي مزرعة أستأجر فيها عمالاً طوال السنة، يقومون باحتياجاتها، من سقْي وغرْس، وغير ذلك، وأدفع لهم الأجرة آخر السنة بعد الحصاد ، كل واحد على حسب الاتفاق معه ، بعضهم أعطيه ثلث الفواكه ، وبعضهم الثلثين وهكذا ، فبعض الناس قالوا حرام ، وبعضهم قالوا جائز، فما هو الصحيح من ذلك؟

الجواب:

   لابأس بذلك مادمتَ تُنصِف الذي تُعطيه الأقل في ضوء الاتفاق ، ولا ينقصه الاتفاق عما يستحق . والذي تعطيه الزيادة إنما تعطيه من باب الفضل أو تنفيذاً للا تفاق .. وفي الحديث الذي رواه البخاري (مَثَلُكُمْ وَمَثَلُ الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى :كَرَجُلٍ اسْتَعْمَلَ عُمَّالًا ، فَقَالَ : مَنْ يَعْمَلُ لِي إِلَى نِصْفِ النَّهَارِ عَلَى قِيرَاطٍ قِيرَاطٍ ؟ فَعَمِلَتْ الْيَهُودُ إِلَى نِصْفِ النَّهَارِ عَلَى قِيرَاطٍ قِيرَاطٍ . ثُمَّ قَالَ : مَنْ يَعْمَلُ لِي مِنْ نِصْفِ النَّهَارِ إِلَى صَلَاةِ الْعَصْرِ عَلَى قِيرَاطٍ قِيرَاطٍ ؟ فَعَمِلَتْ النَّصَارَى مِنْ نِصْفِ النَّهَارِ إِلَى صَلَاةِ الْعَصْرِ عَلَى قِيرَاطٍ قِيرَاطٍ . ثُمَّ قَالَ : مَنْ يَعْمَلُ لِي مِنْ صَلَاةِ الْعَصْرِ إِلَى مَغْرِبِ الشَّمْسِ عَلَى قِيرَاطَيْنِ قِيرَاطَيْنِ ؟ أَلَا فَأَنْتُمْ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ مِنْ صَلَاةِ الْعَصْرِ إِلَى مَغْرِبِ الشَّمْسِ عَلَى قِيرَاطَيْنِ قِيرَاطَيْنِ . أَلَا لَكُمْ الْأَجْرُ مَرَّتَيْنِ  ..فَغَضِبَتْ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى فَقَالُوا نَحْنُ أَكْثَرُ عَمَلًا وَأَقَلُّ عَطَاءً! قَالَ اللَّهُ : هَلْ ظَلَمْتُكُمْ مِنْ حَقِّكُمْ شَيْئًا ؟ قَالُوا : لَا ، قَالَ : فَإِنَّهُ فَـضْلِي أُعْطِيهِ مَنْ شِئْتُ) .

 .................................................                                   

        Designed  by "ALQUPATY"

 جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ محمد الصادق مغلس المراني